الأربعاء، ديسمبر 21، 2016

مراسم إحتفال الشاي 🍃🍵




🍃🍵
السلام عليكم ورحمة الله 
أهلاً بكم مجدداً 
تدوينة اليوم بنَكهة الشّاي قادمة من بلاد الشمس المشرقة 🎌
كثيراً ما نسمع بإحتفالات الشّاي باليابان سواءً من دراما أو أفلام أو انمي أو أي مكان كان .. 

اليابان من الدول اللتي تقدّس الشّاي، وشربها لها طُقوس مُعينه خاصه بها ، حُجر و أواني
أيضاً أصناف منوعه من الأطعمه المميزة تُقدم معها وهي من أكثر ثقافات اليابان انتشاراً وبالأخص 
الشّاي الأخضر الياباني "



🎐
في البداية الثقافة اليابانية غنية، وتتميز بالذكاء العملي لخلق تناغم مجتمعي جميل، يجمع بين أدب وظرف فن المحادثة الكلامية والصامتة، وهدوء وحكمة ضبط الأعصاب، وصدق وصراحة التعامل، وأمان وسلام السلوك، ليخلق كل ذلك نوعاً من الطمأنينة، والأمان، والحكمة، والراحة في المعيشة الحياتية في اليابان، والعجيب أن تناغم السلوك يرافق احترام الوقت، ودقة الأداء، وحرفية المهنة، وإتقان العمل، وقد أدى كل ذلك لتناسق رائع بين روحانية الشخصية اليابانية، وجمال أخلاقيات سلوكها، وبراعة أدائها في العمل. وقد تطورت هذه الشخصية عبر العصور من خلال ثقافة مجتمعية تجمع تآلف جميل بين الإنسان والطبيعة، ومرتبطة بفلسفة روحانية هادئة، وتضم ظواهر فنية مجتمعية، تجمع بين جمالية تنسيق الزهور، وبراعة الكتابة الكولوغرافية، وفن مسرح النو، واحتفالية شرب الشّاي، وتقديم الحلويات الجميلة المنظر والشهية الطعم، بل وحتى جلسة الطعام اليومية قد تأخذ شكل احتفالية فنية، تجمع بين تنوع جميل لوجبة الطعام، وفي أواني أنيقة فاخرة، مع تنسيق جميل للورود على طاولة الأكل.
🎌
عندما تشاهد يابانياً يشرب الشّاي وفق التقاليد الخاصة بها تشعر أن هناك حركة تفاعل وتبادل روحاني بين صاحب البيت الذي يعد الشّاي وبين الضيوف الذين يبحثون عن الصفاء الفكري والجسدي، والذي يقود جميع الحاضرين حول إبريق الشّاي وأكوابه إلى هدوء وسكينة عجيبة حتى تظن أنك تؤدي إحدى الشعائر الدينية.






قصة الشّاي تبدأ في اليابان عندما قدم أحد الرهبان البوذيين اليابانيين من جارتهم العملاقة الصين ومعه أوراق الشّاي الأخضر، وانتشر شربه فقط بين الرهبان لتساعدهم على التعبد في فترات الليل الطويلة، ثم انتقلت بعد ذلك إلى إحدى العائلات الحاكمة، وتطورت عندهم تقديم الشّاي لتقدم بطرق خاصة، باستخدام أدوات صينية سيراميكية جميلة، كالإبريق، والملاعق، طريقة عمل الشّاي أو حفل تقديم الشّاي للضيوف في كوخ صغير تسمى تلك الطقوس بــسادو



🍵
ماتشا "Matcha"
جيوكورو "Gyokuro"
سينشا "Sencha"

جينمايشا "Genmaicha"
بانشا "Bancha"
هووجيشا "Houjicha"
كوكيشا "Kukicha"

🍵
ماتشا
وتعني حرفياً "مسحوق الشاي"
وهو شّاي أخضر مسحوق بشكلٍ دقيق، ويُعدّ من أجود أنواع الشّاي الياباني وأكثرها شيوعًا في اليابان، يستخدم بشكل خاص في طقوس الشّاي اليابانية (السادو) مع بعض الحلويات مثل الموتشي وفي العُصور الحديثة صار يُستخدم مسحوق الماتشا من أجل إضافة النّكهة، أو الصّبغة لبعض المأكولات مثل: شعريَّة سوفا، وبوظة الشّاي الأخضر، وأنواع مختلفة من الواغاشي (نوع من الحلويات اليابانيّة تُسمّى خلطات الماتشا بأسماء شاعريَّة تُدعى باللّغة اليابانيَّة "تشامي"

ومعناها: "أسماء الشّاي"
ويختار الاسم عادةً زارع الشّاي  أو البائع، أو من أعدّ خليط الشّاي  وقد يختار الاسم خبيرٌ من المشهورين في تقاليد إعداد طقوس الشّاي  وعندما يُطلِق أحد هؤلاء الخبراء اسمًا على خليط هذا الشّاي ينشأ عن ذلك نوع فريد من الشّاي يُنسَب إليه، ويُسمّى ذلك باليابانيَّة "كونومي"، أي: الخلطة المفضَّلة.
🍵
جيوكورو 
أغلى أنواع الشاي الأخضر
يعني باللغة اليابانيّة جوهرة الندى، وتتم زراعة هذا النوع من الشّاي الأخضر تحت الظل بدلاً من أشعة الشمس، وتستغرق بعض أنواعه ثلاثة أسابيع، وأنواع أخرى تستغرق أسبوعاً واحداً للنمو، ويتمتع هذا الشّاي بمزايا رائعة لحرق الدهون وتخفيض نسبة الكولسترول في الدم.

📺
"فيديو"
🍵
سينشا 
أهم أنواع الشاي الأخضر الياباني 
والمستعمل على نطاق واسع في اليابان يصنع هذا  الشّاي من القطفة الأولى والثانية ويترك على بخار عميق لينضج ،يعد الشّاي الأكثر شعبيّة في اليابان، حيث يتم وضع أوراق الشّاي في معظم الأحيان كاملةً في الماء المغلي وشربها، دون أن يتم تجفيف تلك الأوراق، هذا النوع من الشّاي الأخضر مخصص للتنحيف، كما يمكن ايجاده على شكل أوراق مجففة او على شكل بودرة أيضاً.

📺
"فيديو"
🍵
جينمايشا 
هو نوع من الشاي الأخضر الشهير جدّاً في اليابان
ويتم إضافة الأرز البنّي إليه، كما يطلق عليّه في اليابان أيضاً "popcorn tea" لأن حبّات الأرز يتم تحميصها داخل الشّاي على الطريقة التي تتفتّح بها حبّات الفشار، لذا يُطْلَق عليه "popcorn tea"، كما أنّه يعد من أنواع الشّاي الأقل سعراً في اليابان لذا كان يتناوله الأشخاص الأقل دخلاً ليطلق عليه “people's tea”.

🍵
بانشا 
يصنع من أوراق الشاي القوية والكبيرة التي تقطف في فصلي الصيف والخريف
 وهو رخيص لأنه يقطف أخر الموسم، وهو ذو نكهة مميزة يتمتع الـ "Bancha green tea" بنكهة فريدة ورائحة قويّة، ويتم اعتماده يوميّاً في الأنظمة النباتيّة، وكافة الأنظمة الصحيّة كونه خالياً من الكافيين.

🍵
هووجيشا 
يصنع عن طريق تحميص أوراق البانشا على حرارة عالية جداً لإضفاء نكهة التحميص
 وهذا  الشّاي منخفض الكافيين وشعبي في الولايات المتحدة، لأنه بديل ممتاز عن القهوة
يتميّز هذا النوع من الشّاي عن باقي أنواع الشّاي الأخضر في اليابان، حيث يتم غليه في برّاد الشّاي المصنوع من البورسلين على درجة حرارة عالية لتتغيّر لون أوراق الشّاي من الأخضر إلى البنّي المحمر.

📺
"فيديو"
🍵
كوكيشا 
يصنع شاي كوكيشا من اغصان نبتة الشاي، 
وذلك لعدم احتوائها على الكافيين يزيد شّاي كوكيشا من قلوية الدم، ويساعد في التخلص من الارهاق.




السادو تعني "طريق الشاي" أو "طقوس الشاي" 
هي مجموعة من الطقوس والشعائر التي يتم القيام بها أثناء تقديم الشّاي ،تأثرت هذه الشعائر بمذهب زنّ البوذي الياباني، يُعتبر القيام بهذه الطقوس اليوم من الهوايات المحببة في اليابان وعبر العالم، يقوم بعض من اليابانيين المهتمين بثقافتهم بتلقي دروس خصوصية في الـ"سادو"، ويتم القيام بالطقوس الخاصة بتقديم الشّاي في غرفة خاصة ذات طابع تقليدي ياباني، وتتواجد هذه الغرف في بعض المعاهد الثقافية كما يقوم بعض الأشخاص بتخصيص غرفة خاصة في بيوتهم لهذا الغرض
تتألف الطقوس من عدة شعائر يتوجب على الذي يؤديها حفظها عن ظهر قلب، يتم فيها وصف كل الحركات التي يجب القيام بها، ويشمل ذلك الحركات الدقيقة لليد، يقوم المضيف بتحضير الشّاي  ويقدمه لاحقا للضيف، ويستعمل الشّاي الأخضر المسمى ماتشا ، ويتخذ هذا النوع على شكل مسحوق أخضر يستخرج من أوراق الشّاي المجففة.

🍃
هناك آداب ومفردات خاصة يجب تعلمها من أساتذة محترفين، في أكواخ معدة أساساً لذلك، وتكون هذه الأكواخ صغيرة الحجم والمساحة، لا تتسع لعدد كبير من الناس، يتم تصميمها من الخشب الخفيف والتي يؤخذ معظمها من الغابات، وتكون الأبواب والنوافذ مصنوعة من الورق الأبيض الخفيف على أعواد من الخشب الصغير، فتتكون منه لوحات هندسية مربعة الشكل، في حين تتكون أرضية الغرفة من حصير التاتاميوتوضع أدوات تحضير الشّاي في أحد أركان وزوايا الغرفة الجميلة.

🍃
تاريخها
يعود تاريخ شرب الشّاي في اليابان إلى القرن التاسع. ولكن مسحوق الشّاي الأخضر أو الماتشا لم يدخل إلى اليابان سوى في القرن الثاني عشر حيث أحضره راهب بوذي اسمه إيساي وهو عائد من الصين وكان الشّاي الأخضر يستخدم في البداية في الشعائر الدينية في الأديرة البوذية وفي القرن الثالث عشر بدأ المحاربين اليابانيين (الساموراي) تحضير وشرب الماتشا عندما بدؤوا في اعتناق عقيدة الزن البوذية وبدأت القيم والسمات الجمالية الخاصة بطقس الشّاي تتطور شيئا فشيئا، خاصة "الوابي" أي النقاء الهادئ أو الساكن.
في القرن السادس عشر قام سين نو ريكو (1522-1591) بتطوير فكرة سيده عن "الإيتشي جو" و"الإيتشي إيه" وهي فلسفة تعلم أن كل لقاء يجب أن يعتبر عزيزا حيث أنه لن يتكرر مرة أخرى وقام أيضا بتكميل "الوابي تشا" (شّاي في كوخ متواضع مسقف بالقش) وأسس الأربعة قواعد التي ما زالت تعتبر أساسية لطقس الشّاي حتى اليوم وهي التناغم (وا) والاحترام (كيه) والنقاء (سيه) والسكون (جاكو).

🍃
أنواعها
يوجد نوعين أساسيين من الطقوس، وهما "مقاعد التاتامي" و"الريو-ريه"
في طقس "مقاعد التاتامي" 
يتم تحضير الشّاي والناس جلوس على التاتامي (حصيرة يابانية)،
وفي "الريو-ريه" (القوس الواقف)
يتم تحضير الشّاي على منضدة مخصوصة ويجلس الضيوف على نفس المنضدة أو منضدة منفصلة، ويشير الاسم إلى عادة الانحناء بحيث تكون أول وآخر مرة عند مدخل غرفة طقس الشّاي.

"التاتامي هي الأرضيه أو الحصيرة والريو-ريه هو القوس الواقف"
الصوره توّضح كُلٌ منهما

👇


هي حصر مصنوعة من قاعدة سميكة من الأسل وتستخدم في البيوت اليابانية منذ حوالي 600 عام. يبلغ طول الحصيرة الواحدة من التاتامي 1.91 متراً ويبلغ عرضها "0.95" متراً، ويتم تحديد مقياس الغرف بالإشارة إلى عدد التاتامي، وتمتاز هذه الحصر بكونها باردة في الصيف ودافئة في الشتاء وتتميز عن السجاد بأنها تبقى منعشة خلال شهور الرطوبة المرتفعة في اليابان
والتاتامي تشير إلى نوع من الأرضيات اليابانية التقليدية مصنوعة من ألواح مستطيلة الشكل مصنوعة من القش الأرز المضغوط المنسوج، قد تكون أيضا مختلفة السمك تبلغ "6" سم أبعادها ليست ثابتة متفاوتة من منطقة إلى أخرى حيز الحصيرة هو المساحة الذي يشغلها شخص مستلقي, أكثرها شيوعا = 90 × 180 سم. أو 85 سم × 180 سم ويستخدم أحياناً التاتامي كوحدة قياس للغرف، لذلك يمكن القول ان الغرفة عشر تاتامي، أو أربعة وهكذا.


صوره توضح التاتامي 

وهنا تصميم لحُجرة الشّاي


أيضاً هناك صور لغرف الشّاي ونُلاحظ بمدى تقديرهم وأحترامهم لتقاليدهم العريقة
مع التطور الحديث لايزال شعب يحتفظ بتراثه ويقدّسه ومع الابنيه الحديثه إلا ان حُجرة الشاي تُعد الأهم لدى معظم العائلات اليابانية

🏡
🏡



*حلويات تُقدم بطقوس الشّاي*



موتشي (باليابانية:
هو عبارة عن حلوى رز في اليابان تصنع من الرز الغروي بشكل عجيني يشكل في قوالب
 تحضر في اليابان عادة ضمن طقس يسمى موتشيتسوكي ، وعلى الرغم من أنه يستهلك على مدار السنة، إلا أن الموتشي هو طعام تقليدي في عيد رأس السنة الياباني وعادة ما يباع ويستهلك في تلك الفترة.

📺


الكاستيلا (باليابانية: カステラ
هو نوع من الكعك الاسفنجي ذو شعبية في اليابان مصنوعة من السكر، والدقيق، والبيض، والنشا، 
وهو شائع جدا في المقاهي والأماكن العامة ويباع في الطرقات أيضًا تشتهر مدينة "ناغاساكي" بالكاستيلا بشكل خاص، حيث أن هذا النوع من الكعك كان قد قدم إلى اليابان عن طريق التجار البرتغاليين في القرن السادس عشر والاسم مشتق من اللغة البرتغالية "باو دي كاستيلا" بمعنى "خبز من قشتالةتباع الكاستيلا في علب طويلة يقرب طولها إلى 27 سم.

📺


الدانغو (باليابانية: 団子
هو طبق تقليدي في اليابان، وهو عبارة عن زلابية مصنوعة من دقيق الأرز، ويُقدَّمُ عادة مع الشّاي الأخضر
 يُؤكَلُ الدانغو على مدار السنة، ولكن هنالك أصناف معيَّنة من الدانغو تؤكل في مواسم ومناسبات مختلفة.

أنواع الدانغو

هنالك أنواع مختلفة من الدانغو التي تتم تسميتها عادة على اسم التوابل المستخدم في صنعها، ومنها:
*أنكو 
المعروف باسم معجون الفول الأحمر (المُحلّى).

*شادانغو 
 عبارة عن دانغو بنكهة  الشّاي الأخضر.

*دانغو البوكشان 
 دانغو يَحتوي ثلاثة ألوان، الأول ملوَّن باستخدام الفاصولياء الحمراء، والثاني باستخدام البيض، والثالث عن طريق  الشّاي الأخضر.

*دانغو كُوْرِي 
 دانغو مغلف بمعجون الكستناء.

*دانغو الشيشي 
 يُؤكَلُ عادة كنوع من المقبلات.

*دانغو الهانامي
 يَحتوي أيضاً ثلاثة ألوان مختلفة، ويُقدَّم خلال مهرجان الهانامي.

*غوما 
دانغو مصنوعٌ باستخدام بذور السمسم، ولها طعم مالح وحلو.

*ميتاراشي 
مُغطّى بشراب السكر المصنوع من صلصة الصويا والنشا.

📺


يوكان (باليابانيَّة: 羊羹
حلوى يابانيَّة مشهورة، من نوع الهلام الّذي يُصنَع من هَريسِ الفاصولياء
ويُضاف إليه الأغار (وهي مادَّة هُلاميَّة تستخرج من بعض الأعشاب البحريَّة) من أجل تغليظ قوام الحلوى، والسُّكَّر (للتّحلية). يُصْنَعُ اليوكان على هيئة مُكعّبات، ثُمَّ يُقطَّع إلى شرائح صغيرة قبل أكلِه, يصنع اليابانيون هذه الحلوى عادةً من الفاصولياء الحمراء، ولكنّها قد تُصنع أحيانًا من الفاصولياء الشّائعة، أو فول الأزوكي، عِندما تُصنع هذه الحلوى من الفاصولياء الشّائعة يُضافُ إليها مسحوق الشّاي الأخضر (ماتشا) الّذي يمنحُها مذاقًا ولونًا مُميَّزَيْن يُضاف إلى هذه الحلوى أحيانًا قطعًا من الكستناء، أو الكاكي، وبذور الأزوكي المحلّاة، والتّين، أو البطاطا الحُلوة، وقد يُضاف إلى اليوكان العسل الطّبيعيّ لتحليته بدلاً من السُّكَّر أو يُستعاضُ عنه بدبس السُكَّر.

أنواعها
هُناك نوعان أساسيّان من اليوكان:
١/ نيري يوكان
٢/ ميزو يوكان
تعني كلمة "ميزو" ماء، وتُشير إلى أنَّ كميَّة الماء المستعملة في إعداد هذا الصِّنف أكبر من الكميَّة المستعملة في إعداد الصِّنف الآخر كثيرًا ما يُثلَّج الميزو يوكان، ويؤكلُ في الصّيف.

📺


واغاشي (وباليابانيَّة: 和菓子
هي أنواع عديدة من الحَلْويات اليابانيَّة التّقليديّة، تُقدَّم غالبًا مع الشّاي
 ولا سيّما الحلوى الّتي تُسمّى موتشي وأنكو (نوع من هريس فاصولياء الأزوكي) وبعض الفاكهة تُصنع حلوى الواغاشي في أغلب الأحيان من مكوِّنات نباتيَّة.

أنواعها
من أشهر أنواع حلويات واغاشي:
*أنميتسو
  وهي حلوى تقليديَّة تتكوّن من مكعّبات صغيرة من هلام الأغار، والهلام الأبيض الشّفّاف، المصنوع من الطّحالب البحريَّة الحمراء.

*أماناتو
  وهي حلوى تقليديَّة تتكوّن من حبوب فول الأزوكي، أو البقوليّات الأخرى، المغطّاة بالسُكَّر النّاعم، والّتي تُغلى على نار هادئة لمدَّة وجيزة بالقطر، ثُمّ تُجفَّف.

*بوتاموتشي
وهي حلوى تقليديَّة مصنوعة من الأرُزّ المُحلّى، وبذور فاصولياء الأزوكي.

*دايفوكو  أو "دايفوكوموتشي"
ويعني اسمها حرفيًّا "حُسْنُ الطّالِع" أي الحظّ العظيم، وتتكوَّن من قطع دائريَّة صغيرة من حلوى موتشي (كعكعة مصنوعة من الأرز الدَّبِق) محشُوَّة غالبًا بهريس الفاصولياء الحمراء الحُلوة المذاق.

*دانگو
وهي حلوى من العجين المُكَوَّر على هيئة كُريّات العوّامة، أو اللُّقيمات، مصنوعة من دقيق الأرُزّ (موتشيكو) تُقدَّم عادةً عند تناول  الشّاي الأخضر.

*دوراياكي
وهي عبارة عن فطيرة مصنوعة من الكاستيلا، ومحشوَّة بهريس فاصولياء الأزوكي المُحلّى.

*هانابيراموتشي
  وهي حلوى تؤكل عادةً في عيد رأس السّنة اليابانيَّة، وتتكوَّن من الموتشي الأحمر والأبيض الحُلو، المحشُوّ باالفاصولياء الحمراء الحُلوَة المذاق (أنكو) وفي وسطها قُرْطُب مُحلّى (غوبو).

*إِكيناري دانغو
وهي عبارة عن فطيرَة مطهوَّة بالبُخار، وفي وسطها قطعة من البطاطا الحُلوَة وعجينة الفاصولياء الحمراء الحُلوة المذاق (أنكو)، وهي حلوى محليَّة شائعة في إقليم كوماموتو.

*إيماغاواياكي  وتُسمّى أيضًا: كايتنياكي
وهي عبارة عن عجينة على شكل قُرص مخبوز ومحشُوَّ بهريس الفاصولياء الحمراء الحُلْوَة.

*كوساموتشي  وتعني حرفيًّا: "عُشب الموتشي"
وهي عبارة عن حلوى الأرز الدّبِق (موتشي) المخلوط مع نوع من نبات الشّيح (يُسَمّى باليابانيَّة: يوموغي، وهو نبتة الشُّوَيلاء، أو العَبيثَران المبذول، أو حَبق الرّاعي) وهو ما يُكسِبُ هذه الحلوى اللَّون الأخضر.

*كوزوموتشي
  وهي حلوى الموتشي المصنوعة من دقيق الكِشْت (كودزو)، وتُقدَّم مُثلَّجة.

*كوري كنتون
وهي خليط مُحلّى من هريس الكستناء المسلوقة.

*مانجو
  وهي كعك مصنوع من خليط الدّقيق المطهوّ بالبخار مع فطر الصنوبر "ماتسوتاكي" ، وتتّخذ هذه الحلوى أشكالاً كثيرة، منها حبّات الخوخ (الدُّرّاق)، أو الأرانب، وغيرها.

📺


💬
نَعلم أن في كل بلد له عاداته وتقاليده الخاصه
بالتأكيد نَحنُ بلد لاتُعجِبنا وتتعارض لنا الكثير من الأمور وبالأخص فيما يتعلق بالدين لديهم 
لكن هناك العديد من الأمور الجيده لديهم لنا كمسلمين وبالأخص من جلب طقوس الشّاي هم رهبان بوذيين كنوع من العبادة لديهم ومقتصره لهم فقط إلا أنها انتقلت بين الساموراي ومن بعدها اصبحت أكثر انتشار في اليابان ، اردت الكتابة عن مراسم الشّاي وما يتعلق به فقط لكن لديهم أضعاف ما كتبته الآن ..✨
。。。。。。

اتمنى أن تكون التدوينه خفيفه وممتعه لكم 
القاكم بتدوينه قادمه 🍃
شكراً لوقتكم :) 

هناك 6 تعليقات:

  1. أمجاد.. الاحتفال بالشاي أحدى المناسبات التي تسعدني . اعرف حفلات الشاي الإنجليزية لكن اليابانية عرفتها من خلال تدوينتك الشهية .. الحلوى ألذ و ألذ و فاتحة للشهية . و .. تمنيت لو أنني الآن في أحد مقاهي توكيو 💕
    تقديري ، لورا

    ردحذف
  2. واضح من التدوينة و المعلومات الدقيقة فيها ما شاء الله حبك للثقافة اليابانية و عاداتهم ، التدوينة كلها معلومات جديدة أول مرا اسمعها و مرا تحمست ازور اليابان و أشوف كيف يسوا الشاي 💞

    ردحذف
  3. ما شاء الله
    موضوع مرتب و مُفصل و متعوب عليه
    و ماني مِن مُحبي الشاي ، لكنّي موضوعك جذبني
    يعطيك العافية ع المجهود

    ردحذف
  4. معلومات اغلبها جديده علي بس قبل كم سنه شفت وثائقي عن الشاي في اليابان وطقوس تقديمه شي غريب ان كل مجتمع له طريقه معينه ❤️

    ردحذف
  5. ماشاء الله عليك
    معلومات قيمه وطريقة سردك مررره حبيتها كني جالسه اقرا قصه من كتاب
    الماتشا بحثت عنه كثير وماحصلته في الرياض
    خصوصا سبق وجربته لذيذ و مع المخبوزات خرافي
    يعطيك العافيه يارب💕

    ردحذف
  6. حبيت دقة المعلومات والجهد اللي بذلتيه في التدوينة ماشاءالله
    وموضوعك مميز جدا وقيّم ، براڤو ♥️

    ردحذف

تذكر قوله تعالى:
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏